منتديات روضة الكتب التحميل متاح للجميع دون تسجيل
شعب يقرأ...شعب لا يجوع ولا يستعبد
.:: أهم الإصدارات ::.
               

العودة   منتديات روضة الكتب > متون الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2019, 08:44 AM   #1
AshganMohamed
منتسب جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2019
المشاركات: 1,716
افتراضي الكتاب: مسند إسحاق بن راهويه - مسند ابن عباس

http://www.shamela.ws
تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة



الكتاب: مسند إسحاق بن راهويه - مسند ابن عباس
المؤلف: أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن إبراهيم الحنظلي المروزي المعروف بـ ابن راهويه (المتوفى: 238هـ)
المحقق: محمد مختار ضرار المفتي
الناشر: دار الكتاب العربي
الطبعة: الأولى، 1423 هـ - 2002
عدد الأجزاء: 1 (وهذا الكتاب الإلكتروني يحتوي على مسند ابن عباس فقط، وليس كل الكتاب الورقي)
[الكتاب مرقم آليا، وترقيم الأحاديث موافق للمطبوع]
(كل ما جاء بين قوسين في مسند ابن عباس فهو من زيادات طبعة الدار الأثرية / عمان - الأردن، بتخريج وتعليق أبي عبد الله عمر بن بسام بن الصادق)
أعده للشاملة: أحمد الخضري
ـ[مسند إسحاق بن راهويه - مسند ابن عباس]ـ
المؤلف: إسحاق بن راهويه
المحقق: محمد مختار ضرار المفتي
الناشر: دار الكتاب العربي
الطبعة: الأولى، 1423 هـ
عدد الأجزاء: 1 (وهذا الكتاب الإلكتروني يحتوي على مسند ابن عباس فقط، وليس كل الكتاب الورقي)
[ترقيم الأحاديث موافق للمطبوع]
(كل ما جاء بين قوسين في مسند ابن عباس فهو من زيادات طبعة الدار الأثرية / عمان - الأردن، بتخريج وتعليق أبي عبد الله عمر بن بسام بن الصادق)
أعده للشاملة: أحمد الخضري
(/)
________________________________________
مسند ابن عباس

- ما يُروَى عَن رجال أهل الكوفة (مكة) :
- ما يُروَى، عَن طاووس وغيره، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ:
748- أخبرنا جرير، عَن منصور، عَن مجاهد، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أنه قال يوم الفتح، فتح مكة: لا هجرة ولكن جهاد ونية، وإذا استنفرتم فانفروا.
وقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يوم الفتح، فتح مكة: إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السماوات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة ولم يحل القتال فيه لأحد قبلي ولم يحلل لي إلاَّ ساعة من نهار فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة لا يختلى خلاها، ولاَ يعضد شوكها (شجرها) ، ولاَ ينفر صيدها، ولاَ يلتقط إلاَّ من عرفها فقال العباس: (يا رسول الله!) إلاَّ الإذخر إنه لقينهم وبيوتهم فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: إلاَّ الإذخر.
749- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا المفضل بن مهلهل، عَن منصور، عَن مجاهد، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، مِثله سواء. قال: لا يلتقط لقطتها إلاَّ من عرفها.

750- أخبرنا جرير، عَن منصور، عَن مجاهد، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: سافر رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في رمضان (فصام) حتى بلغ عسفان، ثُم دعا بإناء فيه شراب فشربه نهارا ليراه الناس، ثُم أفطر حتى دخل مكة.
(/)
________________________________________
قال ابن عَبَّاس: قد صام رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في السفر وأفطر فمن شاء صام ومن شاء أفطر.
751- أخبرنا سفيان بن عيينة، عَن عَبد الكريم الجزري ووكيع، عَن سفيان، عَن عَبد الكريم الجزري، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: لا نعيب (تعب) على من صام في السفر، ولاَ على من أفطر زاد (قال) وكيع: قد صام رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في السفر وأفطر.

752- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا الأعمش قال: سمعت مجاهدا يحدث، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: مر رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ على قبرين فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله، ثُم دعا رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بعسيب رطب فشقه باثنين، ثُم غرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا وقال: لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا.
753- أخبرنا جرير، عَن الأعمش، عَن مجاهد، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: مر رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بقبرين فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، ثُم قال: بلى (وبكى) أما أحدهما، فذكر مثله.
754- أخبرنا جرير، عَن منصور، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس نحوه.

755- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا أُسَامة بن زيد قال: سألت طاووسا، عَن السبحة في السفر والحسن بن مسلم بن يناق جالس فقال (الحسن حدثني) طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: فرض رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ صلاة الحضر وصلاة السفر فكما يصلى قبلها وبعدها في الحضر قال: فكذلك يصلى قبلها وبعدها في السفر.

756- أخبرنا سفيان، عَن سليمان الأحول، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان الناس ينصرفون في كل وجه فأمرهم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يكون آخر عهدهم بالبيت.
(/)
________________________________________
757- قال سفيان: وقال ابن طاووس، عَن أبيه قال: أمروا أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلاَّ المرأة الحائض فإنه قد رخص لها، أَو قال: خفف عنها.
758- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا مسعر، عَن عَبد الملك بن ميسرة، عَن طاووس قال: ما رأيت ابن عَبَّاس يخالفه أحد فتركه حتى يقرره فخالف جابر بن عَبد الله في المرأة تحيض بعد ما تطوف يوم النحر فقال ابن عَبَّاس: تنفر فأرسلوا إلى امرأة كان أصابها ذلك يعني (بمنى) على عهد رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فوافقت ابن عباس.

759- أخبرنا محمد بن جعفر، حَدَّثَنا شعبة، عَن عَبد الملك بن ميسرة، عَن طاووس قال: سئل ابن عَبَّاس، عَن هذه الآية {قل لا أسئلكم عليه أجرا إلاَّ المودة في القربى} الآية، فقال سعيد بن جبير: قربى آل محمد فقال ابن عَبَّاس: عجلت عجلت إن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لم يكن بطن من بطون قريش إلاَّ كانت له فيها قرابة، فقال: أن تصلوا ما بيني وبينهم من القرابة.

760- أخبرنا عَبد الله بن إدريس قال: سمعت ليثا يحدث، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: يسروا، ولاَ تعسروا وأيسروا، ولاَ تعسروا فإذا غضبت فاسكت وإذا غضبت فاسكت.
761- أخبرنا جرير، عَن ليث، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: علموا ويسروا، ولاَ تعسروا علموا ويسروا، ولاَ تعسروا علموا ويسروا، ولاَ تعسروا، ثُم قال:، وإذا غضبت فاسكت، وإذا غضبت فاسكت، وإذا غضبت فاسكت.

762- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: أمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلاَّ أنه خفف (حفف) ، عَن المرأة الحائض.
قال ابن عَبَّاس: نقول تطوف بالبيت حتى يكون آخر عهدهم بالبيت.
(/)
________________________________________
763- أخبرنا ابن طاووس وقال أبي: اختلف ابن عَبَّاس وزيد بن ثابت في المرأة تصدر قبل أن تطوف بالبيت وهي حائض قال ابن عَبَّاس: تنفر وقال (قال) زيد: لا تخرج حتى تطوف بالبيت فدخل زيد على عائشة فسألها فقالت: تنفر فخرج زيد وهو يبتسم ويقول: ما الأمر إلاَّ على ما قد قلت.

764- أخبرنا سفيان، عَن هشام بن حجير، عَن طاووس، أَو غيره، عَن ابن عَبَّاس، قال: الحجر من البيت لأن الله قال: {وليطوفوا بالبيت العتيق} فطاف رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ (من) وراء الحجر.
765- أخبرنا جرير، عَن ليث بن أبي سليم، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ. وعن نافع، عَن ابن عُمَر، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: خمس هم (هن) فواسق، يقتلن في الحرم (الحل) ويقتلهن الرجل وهو محرم: الفأرة والعقرب والكلب العقور والحدأة (والحدية) والغراب.

766- أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم، عَن ليث، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لبى حتى رمى الجمرة يوم النحر.
767- أخبرنا جرير، عَن عطاء بن السائب، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ. قال جرير: وعن (وغير) عطاء لم يرفعه قال: الطواف بالبيت مثل الصلاة إلاَّ أنكم تتكلمون فيه فلا يتكلمن أحدكم إلاَّ بخير.

768- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جرير أخبرني أبو الزبير أنه سمع طاووسا وعكرمة مولى ابن عَبَّاس، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن ضباعة بنت الزبير بن عَبد المطلب أتت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقالت: إني امرأة ثقيلة وإني أريد الحج فما تأمرني؟ فقال: أهلي بالحج واشترطي أن محلي حيث تحبسني قال: فأدركت.
(/)
________________________________________
769- أخبرنا جرير، عَن ليث، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: وقت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لأهل المدينة ذا الحليفة ولأهل الشام الجحفة ولأهل نجد قرنا ولأهل اليمن يلملم وقال: من كان أهله دون الميقات فمن حيث يتبدى.
قال طاووس: وذات عرق فوق قرن إلى مكة وجعل عرق مكان قرن.

770- أخبرنا سليمان بن حرب، عَن حماد بن زيد، عَن عمرو بن دينار، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: وقت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لأهل المدينة ذات الحليفة ولأهل الشام الجحفة ولأهل اليمن يلملم، أَو الملم (ألملم) ، وقال: هذه المواقيت لأهلهن فمن كان أهله دون الميقات فمن حيث يخرج وقال: هذه لأهلهن ومن أتى عليهن من غير أهلهن حتى يأتي ذلك على أهل مكة.
771- أخبرنا سفيان، عَن عمرو، عَن طاووس قال: وقت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فذكر، مِثله، وقال: من كان أهله دون الميقات فمن حيث بنى.

772- أخبرنا جرير، عَن ليث، عَن عطاء وطاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: إنما رمل رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بالبيت وبالصفا والمروة ليراه المشركون لأن المشركين تحدثوا أن بمحمد وبأصحابه جهدا فرمل ليريهم ذلك.

773- أخبرنا عَبد الله بن نمير، عَن إسماعيل بن مسلم، عَن عمرو بن دينار، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رجلا طاهر (ظاهر) من امرأته، ثُم رآها في القمر فأعجبته فوقع عليها فأتى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فأخبره فقال: أليس قال الله عز وجل {من قبل أن يتماسا} فقال: رأيتها فأعجبتني فقال: امسك حتى تكفر.
774- أخبرنا عَبد الله بن إدريس قال: سمعت محمد بن إسحاق يحدث، عَن محمد بن عمرو، عَن سليمان بن يسار، عَن سلمة بن صخر قال: ظاهرت من امرأتي، ثُم واقعتها فأتيت النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فأمرني أن أطعم ستين مسكينا.
(/)
________________________________________
775- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان الطلاق على عهد رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وسنتين من إمارة عُمَر طلاق الثلاث واحدة فقال عُمَر: قد كانت لكم أناة في الطلاق فقد استعجلتم أناة لكم (أناتكم) ، وقد أجزنا عليكم ما استعجلتم.
776- أخبرنا سليمان بن حرب، عَن حماد بن زيد، عَن أيوب السختياني، عَن إبراهيم بن ميسرة، عَن طاووس أن أبا الصهباء قال لابن عَبَّاس: هات من هناتك ألم يكن طلاق الثلاث على عهد رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأبي بكر واحدة قد كان ذاك فلما كان في عهد عُمَر تتابع الناس في الطلاق فأجازه عليهم.

777- أخبرنا روح بن عبادة، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني ابن طاووس، عَن أبيه أن أبا الصهباء قال لابن عَبَّاس: أما علمت أن طلاق الثلاث (كان) على عهد رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأبي بكر وثلاثا من إمارة عُمَر واحدة فقال ابن عَبَّاس: نعم.
778- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني الحسن بن مسلم، عَن ابن شهاب، عَن ابن عَبَّاس أنه قال: التي لم يدخل بها إذا جمع الثلاث عليها وقعن عليها.
779- قال الحسن: فذكرت ذلك لطاووس فقال: أشهد أني سمعت ابن عَبَّاس يجعلها واحدة قال: وقال عُمَر: واحدة وإن جمعهن.
780- قال ابن جُرَيج: أخبرني داود بن أبي هند، عَن يزيد بن أبي مريم، عَن أبي عياض، عَن ابن عَبَّاس أنه قال: التي لم يدخل بها والتي قد دخل بها في الثلاث سواء.

781- أخبرنا عَبد الله بن إدريس قال: سمعت عُبَيد الله بن الوليد يحدث، عَن داود بن إبراهيم، عَن (بن) عبادة بن الصامت قال: طلق رجل من أجدادي امرأته ألفا فأنفذه رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقال: إن أباكم لم يتق الله فيجعل له مخرجا، بانت منه ثلاثا وسائرهن عدوان، اتخذ آيات الله هزوا.
(/)
________________________________________
782- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا سفيان، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من ابتاع طعاما فلا يبعه حتى يكتاله.
قلت لابن عَبَّاس: لم؟ قال: ألا تراهم يبايعون بالذهب والطعام مرجا (مرجأ) ؟!
783- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا سفيان، عَن عمرو بن دينار، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: أما الذي نهى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يباع حتى يقبض فالطعام.
وقال ابن عَبَّاس: ولاَ أحسب كل شيء إلاَّ بمنزلة الطعام.

784- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من ابتاع طعاما فلا يبعه حتى يقبضه.
قال ابن عَبَّاس: فأحسب كل شيء بمنزلة الطعام.
785- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: نهى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن تتلقى الركبان.

786- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أنه نهى أن يبيع حاضر لباد قال: فقلت لابن عَبَّاس: ما قوله: لا يبيع حاضر لباد؟ قال: لا يكن له سمسارا.
787- أخبرنا وكيع، عَن سفيان، عَن عمرو بن دينار قال: سمعت ابن عُمَر يقول: كنا نخابر فلا نرى بذلك بأسا حتى زعم رافع بن خديج أن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ نهى عنه.
788- قال عمرو: (و) فذكرت ذلك لطاووس فقال: قال ابن عَبَّاس إنما قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: لأن يمنح أحدكم أخاه الأرض خير له من أن يأخذ لها خرجا معلوما.
(/)
________________________________________
789- أخبرنا بشر بن عُمَر بن الزهراني، حَدَّثَنا مالك بن أنس، عَن أبي الزبير المكي، عَن طاووس اليماني، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ كان يعلمهم هذا الدعاء كما يعلمهم السورة من القرآن اللهم (إني) أعوذ بك من عذاب جهنم وأعوذ بك من عذاب القبر وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات.

790- أخبرنا أبو عامر العقدي، حَدَّثَنا شعبة، عَن عمرو بن دينار، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: أمر نبيكم أن يسجد على سبعة أعظم، ولاَ يكف شعرا، ولاَ ثوبا.
قال شعبة: وقال عمرو مرة أخرى: قال النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وأمرت أن لا أكف شعرا، ولاَ ثوبا.
791- أخبرنا ... (بشر) ، حَدَّثَنا شعبة ومعاذ (وحماد) بن سلمة كلاهما، عَن عمرو بن دينار، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: أمر النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يسجد على سبعة أعظم، ولاَ يكف شعرا، ولاَ ثوبا.
792- أخبرنا سفيان، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: أمر النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يسجد على سبعة أعضاء، ولاَ يكف شعرا، ولاَ ثوبا.
قال: وقال إبراهيم بن ميسرة: سألت طاووسا، عَن السجود على الأنف، فقال: هو خير.
قال إسحاق: أي الجبهة والأنف شيء واحد.

793- أخبرنا المؤمل، حَدَّثَنا سفيان، عَن ابن جُرَيج، عَن الحسن بن مسلم، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: صلى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ العيدين، ثُم خطب وصلى أبو بكر كذلك، ثُم خطب وصلى عُمَر كذلك، ثُم خطب وصلى عثمان كذلك، ثُم خطب بغير أذان، ولاَ إقامة.
قال المؤمل: نقول (يقول) : كلهم صلوا العيدين بغير أذان، ولاَ إقامة.
(/)
________________________________________
794- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني سليمان الأحول أن طاووسا أخبره أنه سمع ابن عَبَّاس يقول: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ إذا تهجد من الليل يقول: اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض (ولك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض) ومن فيهن أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق وقولك حق والنار حق والجنة حق والساعة حق اللهم بك آمنت ولك أسلمت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت أنت الذي (إلهي) لا إله إلاَّ أنت.
795- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا سفيان، عَن ابن جُرَيج، عَن سليمان الأحول، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يدعو إذا تهجد من الليل يقول: اللهم لك الحمد فذكر، مِثله، سواء.

796- أخبرنا روح بن عبادة وعبد الرَّزَّاق قالا: حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني سليمان الأحول أنه سمع طاووسا يخبر، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن النبي (رسول الله) صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ مر وهو يطوف بالكعبة بإنسان يقود إنسانا بخزامة في أنفه فقطعه بيده، ثُم أمره أن يأخذ بيده.
797- أخبرنا أبو عامر العقدي - عَبد الملك بن عمرو، حَدَّثَنا محمد بن طلحة بن مصرف، عَن حميد بن وهب، عَن ابن طاووس، عَن إبراهيم (أبيه) ، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ مر برجل قد خضب بالحناء فقال: ما أحسن هذا، ثُم مر بآخر قد خضب بالحناء والكتم فقال: هذا أحسن من هذا؟ ، ثُم مر بآخر قد خضب بالصفرة فقال: هذا أحسن من هذا كله.
قال: فكان طاووس يخضب بصفرة (بالصفرة) .

798- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: اقسم المال بين أهل الفرائض على كتاب الله فما بقي فلأولي ذكر.
(/)
________________________________________
799- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: ألحقوا الفرائض أهلها (بأهلها) فما تركت الفرائض فهو لأولى رجل ذكر.
800- أخبرنا عَبد الله بن شيرويه، حَدَّثَنا عَبد الله بن معاوية الجمحي، حَدَّثَنا وهيب، بهذا الإسناد نحوه. قال إسحاق: يعني من قبل الذكر لأن العصبة لا تكون (إلا) منهم.

801- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: العائد في هبته كالكلب يقىء، ثُم يعود في قيئه (فيه) .
802- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا الأوزاعي، عَن أبي جعفر - محمد بن علي -، عَن سعيد بن المُسَيَّب، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: العائد في هبته كالكلب يقىء، ثُم يعود فيه.

803- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا حسين المعلم، عَن عمرو بن شعيب، عَن طاووس، عَن ابن عمرو وابن عَبَّاس قال: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: لا يحل لأحد أن يعطي عطيه فيعود فيها إلاَّ الوالد فيما يعطي ولده ومثل الذي يعطي العطية، ثُم يعود فيها كمثل الكلب يقىء، ثُم يعود في قيئه (فيه) .
804- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا إبراهيم بن نافع، عَن الحسن بن مسلم، عَن طاووس قال: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: لا يحل لأحد أن يعطي عطية فيرجع فيها إلاَّ الوالد.

805- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ نكح ميمونة وهو حرام.
(/)
________________________________________
806- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، عَن (حَدَّثَنا) عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ احتجم وأعطى الحجام أجره.
807- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ نكح ميمونة وهو حرام (احتجم واستعط) .

808- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ احتجم وأعطى الحجام أجره.
809- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ احتجم واستعط.
810- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا سفيان، عَن جابر، عَن أبي جعفر أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ استعط بالسمسم.

811- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني الحسن بن مسلم، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: قدم زيد بن أرقم فقال له ابن عَبَّاس وهو يذاكر (يذاكره) : كيف أخبرتني أن لحما أهدي للنبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ حراما؟ فقال له (قال) : نعم أهدى له رجل عضو لحم صيد فرده وقال: إنا لا نأكله إنا (أنا) حرم.
812- أخبرنا سفيان، عَن الزهري، عَن عُبَيد الله بن عَبد الله، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن الصعب بن جثامة أهدى لرسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لحم حمار وحشي وهو محرم فرده فلما رأى الكراهية في وجهه قال: ليس بنا رد عليك ولكنا حرم.

813- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني أبو الزبير أنه سمع طاووسا يقول: قلنا لابن عَبَّاس في الإقعاء على القدمين فقال: هو سنة، قلنا: فما ترى ذلك من الحسن (الجفاء) إذا فعله الرجل؟ فقال: بلى هو سنة نبيك.
(/)
________________________________________
814- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا عَبد الله بن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أنه قيل له (فى) الذبح والحلق والرمي في التقديم والتأخير فقال: لا حرج.

815- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب حدثني ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان أهل الجاهلية يرون العمرة في شهور الحج من أفجر فجور (الفجور) يقولون: إذا برأ الدبر وعفا الأثر وانسلخ صفر. حلت العمرة لمن اعتمر. فقدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأصحابه صبح رابعة مهلين بالحج فأمرهم أن يحلوا لعمرة (بعمرة) فعظم ذلك عليهم فقالوا: يارسول الله (صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ) : أي الحل؟ فقال: الحل كله.

816- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا وهيب، بهذا الإسناد، مِثله، وقال يحيى: لأنهم كانوا لا يعرفون إلاَّ العمرة ألا ترى أنه يقول: قدمنا لا نرى إلاَّ الحج.
817- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني الحسن بن مسلم، عَن طاووس قال: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: حق على كل مسلم بلغ الحلم أن يتطهر لله في كل سبعة أيام يوما وإن لم يكن جنبا يغسل رأسه وجلده يوم الجمعة.
818- قال ابن جُرَيج: أخبرني إبراهيم بن ميسرة أنه سمع طاووسا يخبر، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ ذكر الغسل يوم الجمعة.
قال طاووسٌ: فقلت لابن عَبَّاس: أفيمن (أيمس) طيبا، أَو دهنا إن كان عند أهله؟ قال: لا أعلمه.
(/)
________________________________________
819- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، حَدَّثَنا ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: وقت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لأهل المدينة ذا الحليفة ولأهل الشام الجحفة ولأهل نجد قرن المنازل ولأهل اليمن: ألملم (يلملم) هم (هن) لأهلهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة ومن كان أهله دون ذلك فمن حيث أنشأ حتى أهل مكة من مكة.

820- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: كنا نحفظ الحديث فقط من (والحديث يحفظ عن) رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فأما إذ ركبتم كل صعب وذلول فهيهات.
821- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا عَبد الرحمن بن حميد (حميد بن عَبد الرحمن) الرؤاسي، حَدَّثَنا أبو الزبير، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن.

822- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه قال مرة، عَن ابن عَبَّاس، قال عَبد الرَّزَّاق: فقلت لمعمر: فلم تجاوز (يجاوز) به طاووسا فقال: بلى هو، عَن ابن عَبَّاس، قال: ثُم سمعته يذكر ما لا أحصيه فلا يذكر: عَن ابن عَبَّاس، قال: وقت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرنًا، ولأهل اليمن ألملم (يلملم) ، وهن لهن، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن، ممن أراد الحج، أو (و) العمرة، ومن كان أهله دون الميقات فإنه يهل من بيته، حتى أهل مكة من مكة.
(/)
________________________________________
823- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، عَن أبي هريرة أنه قال، يعني رسول (الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ) : من أدرك ركعة (الركعتين) من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدركها ومن أدرك ركعة من الصبح قبل أن تطلع الشمس وركعة بعد ما تطلع فقد أدركها.
824- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن طاووس، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس أنه سمع رجلا يقول: الشر ليس بقدر فقال ابن عَبَّاس: بيننا وبين أهل القدر {سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا ولاَ آباؤنا} تلا إلى قوله (إلى) (فلو شاء لهداكم أجمعين} فقال (قال) ابن عَبَّاس: والعجز والكيس من القدر.

825- قال ابن طاووس: والمتكلمان في القدر يقولان بغير علم (فاجتنبوا) الكلام في القدر. قال: ولقي إبليس عيسى بن مريم فقال له: أليس قد علمت أنه لا يصيبك إلاَّ ما قدر عليك فارق بذروة الجبل فتردى منه فانظر أتعيش أم لا؟ فقال عيسى: إن الله يقول: إن العبد لا ينبغي أن يجربني وما شئت فعلت.
826- قال: وقال الزهري: لقي إبليس عيسى بن مريم فذكر، مِثله، وقال: قال عيسى له: إن العبد لا يبتلى ربه ولكن الله يبتلى عبده فخصمه.

827- أخبرنا أبو معاوية حدثنا الحجاج، عَن أبي الزبير، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس، قال: العمرى لمن أعمرها والرقبى لمن أرقبها والعائد في هبته كالعائد في قيئه.
828- قال الحجاج: وقال عطاء: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: العائد في هبته كالعائد في قيئة.
(/)
________________________________________
829- أخبرنا سفيان، عَن سليمان بن سحيم، عَن إبراهيم بن عَبد الله بن معبد، عَن أبيه، عَن ابن عَبَّاس، قال: كشف رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ الستارة والناس صفوف خلف أبي بكر فقال: إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلاَّ الرؤيا الصالحة يراها المسلم، أَو ترى له، ثُم قال: ألا إني نهيت أن أقرأ راكعا و (أو) ساجدا أما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم.

830- أخبرنا سفيان، عَن عمرو، عَن سعيد بن الحويرث أنه سمع ابن عَبَّاس يقول: كنا عند رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فخرج من الغائط وأتي (فأتى) بطعام فقيل له: ألا توضأ؟ فقال: لم؟ أصلي فأتوضأ.
831- أخبرنا النضر، حَدَّثَنا حماد بن سلمة، عَن عمرو، بهذا الإسناد، مِثله.

832- أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم الأسدي، وهو ابن علية، عَن عَبد الله بن أبي نجيح، عَن عَبد الله بن كثير، عَن أبي المنهال، عَن ابن عَبَّاس، قال: قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يعني المدينة والناس يسلفون في الثمار الصاع والصاعين، أَو الثلاثة فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: من أسلم في تمر فبكيل (ثمر فليسلم فى كيل) معلوم إلى أجل معلوم.
833- أخبرنا الملائي، حَدَّثَنا سفيان، عَن ابن أبي نجيح، بهذا الإسناد، مِثله.
834- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن أبي نجيح، بهذا الإسناد، مِثله.
835- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن أبي نجيح، عَن أبي المنهال، عَن ابن عَبَّاس مثل ذلك.
(/)
________________________________________
836- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا زكريا بن إسحاق المكي، عَن يحيى بن عَبد الله بن صيفي، عَن أبي معبد، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لما بعث معاذا إلى اليمن قال له رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: إنك تأتي قوما أهل كتاب فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلاَّ الله فإن هم أجابوا لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم صدقة في أموالهم تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم فإن هم أجابوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم وإياك ودعوة المظلوم فإنها ليس بينهما وبين الله حجاب.

837- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا صالح بن رستم، وهو أبو عامر الخزاز، عَن ابن أبي مُلَيكة، عَن ابن عَبَّاس، قال: أقيمت الصلاة ولم أكن صليت ركعتين قبل (ركعتى) الغداة فقمت أصليها (أصليهما) فمر بي (فنهرنى) وقال: أتصلي الصبح أربعا قيل لصالح: من قال؟ قال: النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ.
838- أخبرني الثقفي، حَدَّثَنا أيوب، عَن ابن أبي مُلَيكة أن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال لرجل فذكر مثله.

839- أخبرنا جرير، عَن عَبد العزيز بن رفيع، عَن ابن أبي مُلَيكة قال: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: الشريك شفيع والشفعة في كل شيء.
فقال عطاء: إنما ذلك في الأرض فقال ابن أبي مُلَيكة: لا أم (لك) وما يدريك.
840- أخبرنا محمد بن جعفر، حَدَّثَنا شعبة، حَدَّثَنا عَبد العزيز بن رفيع قال: سمعت ابن أبي مُلَيكة يقول: قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: الشفعة في العبد وفي كل شيء.
841- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا أبو حمزة السكري، عَن عَبد العزيز بن رفيع، عَن ابن أبي مُلَيكة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يقول: الشريك شفيع والشفعة في كل شيء.
(/)
________________________________________
842- أخبرنا شبابة، حَدَّثَنا عَبد الرحمن بن أبي مُلَيكة، عَن ابن أبي مُلَيكة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: دعوتان يستجاب للعبد فيهما دعوة المظلوم ودعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب.

843- أخبرنا سفيان، عَن عمرو أنه سمع أبا معبد يقول: سمعت ابن عَبَّاس يقول: سمعت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يخطب يقول: ألا لا يخلون رجل بامرأة إلاَّ ومعها ذو محرم، ولاَ تسافر امرأة إلاَّ ومعها ذو محرم قال: فقال رجل: إني اكتتبت في غزوة كذا وكذا وانطلقت امرأتي حاجة قال: فانطلق فاحجج مع امرأتك.

844- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني عمرو بن دينار أنه سمع أبا معبد يخبر، عَن ابن عَبَّاس أنه قال: لا تسافر امرأة إلاَّ ومعها ذو محرم. فقال (قال) عمرو في حديثه، عَن أبي معبد قال: وقال رجل: يارسول الله إني اكتتبت في غزوة كذا وكذا وخرجت امرأتي حاجة قال: اذهب فحج معها.

845- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني عمرو بن دينار، عَن عِكرِمَة وعن أبي معبد، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رجلا جاء إلى المدينة فقال له رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: أين نزلت؟ قال: على فلانة فقال: أغلقت عليها بابك؟ مرتين، وقال: لا يخلون رجل (تخلون) بامرأة إلاَّ ومعها ذو محرم.

846- أخبرنا سفيان، عَن عمرو بن دينار، عَن أبي معبد قال: صلى ابن عَبَّاس على جنازة فكبر، ثُم قرأ بفاتحة الكتاب وجهر بها، ثُم كبر بعد ذلك ثلاثا فقال: إني إنما جهرت لتعلموا أنها سنة.
847- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا سفيان بن عيينة، عَن عمرو بن دينار، عَن أبي معبد، عَن ابن عَبَّاس، قال: كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بالتكبير.
(/)
________________________________________
848- أخبرنا روح بن عبادة، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني ابن أبي مُلَيكة أن امرأتين كانتا تخرزان في البيت وليس في البيت معهما غيرهما وفي الحجرة ... (حداث) فطعنت إحداهما الأخرى في كفها بأشفا حتى خرجت من ظهر كفها تقول: طعنتها الأخرى (وتنكر الأخرى) فكتبت إلى ابن عَبَّاس فيها وأخبرته فقال: لا توطأ (تعطى) إلاَّ ببينة فإن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: لو أعطي الناس بدعواهم لادعى رجال دماء قوم وأموالهم ولكن اليمين على المدعى عليه فادعهما فاقرأ عليهما القرآن واقرأ (إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا} الآية قال: ففعلت فاعترفت.

849- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا جرير بن حازم قال: سمعت ابن أبي مُلَيكة يحدث، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رجلا قال له: ما بلغ هم يوسف؟ قال: فوصف شيئا لم نحفظه فقال ابن عَبَّاس: نظر يوسف في سقف البيت فرأى يعقوب عاضا على يده فقال له: أتريد أن تعمل عمل السفهاء وأنت مكتوب في الأنبياء فخرجت كل شهوة كانت في جسده وخرج يسعى نحو الباب فسعت وراءه وشقت قميصه.

850- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا رافع (نافع) بن (عمر) الجمحي، عَن ابن أبي مُلَيكة قال: سئل ابن عَبَّاس، عَن ما (عما) بلغ من هم يوسف؟ قال: حل الهميان فنودي فلم يسمع فقيل له:يا ابن يعقوب: أتريد أن تزني فتكون كالطير ينتف ريشه فلا ريش له.
851- أخبرنا أبو الوليد، حَدَّثَنا نافع بن عُمَر، عَن ابن أبي مُلَيكة قال: سئل ابن عَبَّاس، عَن الولدان أفي الجنة هم؟ قال: حسبك ما اختصم فيه موسى والخضر.

852- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا سفيان، عَن جابر، عَن ابن أبي مُلَيكة، عَن ابن عَبَّاس: {وشهد شاهد من أهلها} قال: كان من خاصة الملك.
853- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن سِمَاك بن حرب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان ذا لحية.
(/)
________________________________________
854- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا إسرائيل، بهذا الإسناد، مِثله.

855- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا عثمان بن الأسود، عَن عَبد الرحمن بن أبي مُلَيكة (1) ، قال: جاء رجل إلى ابن عَبَّاس فقال: من أين جئت؟ فقال: شربت من ماء زمزم، فقال: أشربت كما ينبغي؟ قال: كيف (وكيف) ينبغي؟ قال: إذا أردت أن تشرب من ماء زمزم فاستقبل القبلة، ثُم اذكر اسم الله، ثُم تنفس ثلاثا، ثُم تضلع منه فإن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إنه ما بيننا وبين المنافقين أنهم لا يتضلعون من ماء زمزم.
_____حاشية_____
(1) قال البخاري: قال لي إِسْحَاق: أخبرنا الفَضْل، حدَّثنا عُثْمان , عن عَبْد الرَّحمَن بن أَبي مُلَيْكة.
وقال لي يُوسُف: أخبرنا الفَضْل، قال: أخبرنا عُثْمان , عن ابن أَبي مُلَيْكة.
وقال عَبْد الرَّزَّاق: أخبرنا عَبْد الرَّحمَن بن بُوذَوَيْه , قال: حدَّثنا عُثْمان، عن ابن أَبي مُلَيْكة.
وقال مُحَمد بن صَبَّاح: حدَّثنا إِسْمَاعِيل بن زكريا , عن عُثْمان , قال: حدَّثنا عَبْد اللهِ بن أَبي مُلَيْكة. "التاريخ الكبير" 1/157.
وقال البيهقي: رَوَاهُ الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى السِّينَانِيُّ , عَنْ عُثْمَانَ بْنِ الأَسْوَدِ , عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ. "السنن الكبرى" 5/147.

856- أخبرنا النضر بن شميل، حَدَّثَنا أبو عامر الخزاز، وهو صالح بن رستم، عَن ابن أبي مُلَيكة، عَن ابن عَبَّاس، قال: قمت أصلي الركعتين، وقد أقيمت الصلاة فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: أتصلي الصبح أربعا.

857- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني عُبَيد الله بن أبي يزيد أنه سمع ابن عَبَّاس يقول: كنت فيمن قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في الثقل.
(/)
________________________________________
858- قال ابن جُرَيج وأخبرني عطاء أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أذن للناس في النزول من جمع إلى منى آخر الليل.
859- قال ابن جُرَيج وأخبرني نافع: أن ابن عُمَر (كان) يبعث بنيه وهم صبيان حتى يصلوا بهم صلاة الصبح بمنى.

860- أخبرنا عَبد الله بن الحارث المخزومي، حَدَّثَنا سيف بن سليمان المكي، عَن قيس بن سعد، عَن عمرو بن دينار، عَن ابن عَبَّاس، قال: قضى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ باليمين مع الشاهد.
قال عمرو: ذلك في الأموال: قال أبو محمد: ليس في هذا الباب حديث أصح من هذا.

861- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني عمرو بن دينار، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان ذو المجاز وعكاظ متجري الناس في الجاهلية فلما جاء الإسلام كأنهم كرهوا ذلك فأنزل الله عز وجل: {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ} فِي مَوَاسِمِ الْحَجِّ.
862- قال ابن جُرَيج: وسئل عطاء، عَن المحرم أيبيع ويبتاع؟ فقال: كانوا يتقون ذلك حتى نزلت: {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ} فِي مَوَاسِمِ الْحَجِّ.
قال: وفي قراءة ابن مسعود: في مواسم الحج فابتغوا حينئذ.

863- أخبرنا الملائي، حَدَّثَنا مندل، عَن ابن جُرَيج، عَن عمرو بن دينار، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إذا أهدي لأحدكم هدية وعنده قوم فهم شركاء فيها.
864- أخبرنا سفيان، عَن عمرو بن دينار: أنه سمع ابن عَبَّاس يكبر يوم العيدين (الصدر) .
قال عمرو: ولاَ (لا) أدري أي الأمرين يريد قول الله عز وجل {فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله} الآية أم قوله {واذكروا الله في أيام معدودات} .

- ما يُروَى، عَن مجاهد بن جبر أبي الحجاج المكي، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ:
(/)
________________________________________
865- أخبرنا بقية بن الوليد، حَدَّثَنا الأوزاعي، عَن العلاء بن عتبة، عَن محمد بن عُبَيد المكي، عَن ابن عَبَّاس أنه قيل له: إن رجلا قدم علينا يتكلم في القدر فقال ابن عَبَّاس: أرونيه آخذ برأسه فوالله لئن وقعت رقبته في يدي لأدقنها ولئن وقع أنفه في فمي لأعضنه فإني سمعت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يقول: كأني بنساء بني فهم يطفن بالخزرج تصطك ألياهن (ألا ياهن) مشركات وهذا أول شرك في الإسلام والله لا ينتهي بهم سوء رأيهم حتى يخرجوا الله من أن يقدر الخير كما أخرجوه من أن يقدر الشر.
866- قال بقية: فلقيت العلاء بن عتبة فحدثني به، عَن محمد بن عُبَيد، عَن مجاهد بن جبر، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بمثله.

867- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: أعطيت خمسا لم يعطهن نبي قبلي، ولاَ فخر بعثت إلى الأحمر والأسود، وَكان النبي قبلي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة ونصرت بالرعب فهو أمامي مسيرة شهر وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا وأحلت لي الغنائم ولم تحل لأحد قبلي وأعطيت الشفاعة فادخرتها (فذخرتها) لأمتي فهي نائلة من لا يشرك بالله شيئا.
868- أخبرنا جرير، عَن الأعمش، عَن مجاهد، عَن عُبَيد بن عمير، عَن أبي ذر نحوه. قال: وكان مجاهد يقول: الأحمر والأسود: الجن والإنس.

869- أخبرنا النضر بن شميل، حَدَّثَنا شعبة، عَن الحكم قال: سمعت مجاهدا يحدث، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: هذه عمرة استمتعنا بها فمن لم يكن معه هدى فليحل، فقيل له: أي الحل؟ قال: الحل كله، فقال: قد دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة.
(/)
________________________________________
قال إسحاق: يعني أن العمرة جائزة في أشهر الحج إلى يوم القيامة وذلك أن (أهل) الجاهلية كانوا لا يرون العمرة في أشهر الحج.
870- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأصحابه حجاجا فقال: ياأيها الناس أحلوا إلاَّ من كان معه هدي فإني لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما صنعت هذا دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة.

871- أخبرنا جرير، حَدَّثَنا (عن) منصور، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: مر رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بحائط من حيطان مكة، أَو المدينة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبريهما فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير: كان أحدهما يمشي بالنميمة والآخر لا يستتر من بوله، ثُم أخذ جريدة فكسرها كسرتين فجعل على كل قبر منهما كسرة فقيل: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ فقال: لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا، أَو إلى أن ييبسا.

872- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا أبو عوانة، عَن بكير بن الأخنس، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: فرض رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ صلاة الحضر أربعا والسفر ركعتين والخوف ركعة.
873- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا أبو عوانة، عَن بكير بن الأخنس، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: فرض الله على لسان بيكم (نبيكم) : صلاة الحضر أربعا والسفر ركعتين والخوف ركعة.

874- أخبرنا جرير، عَن ليث، عَن مجاهد ويحيى بن عباد، أَو أحدهما، عَن ابن عَبَّاس، قال: نمت (بت) عند خالتي ميمونة فقام رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ من الليل فتسوك، ثُم أتى القربة فتوضأ، ثُم قمت أنا فتوضأت. قال: ولاَ أدري أذكر السواك، ثُم قمت، عَن شماله فأخذني فأدارني حتى جعلني، عَن يمينه وجعل يمسح رأسي، ثُم صلى أربعا، ثُم أوتر، ثُم صلى ركعتي الفجر، ثُم خرج إلى صلاة الفجر.
(/)
________________________________________
875- أخبرنا جرير، عَن مسلم الأعور، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: لولا أن تضيعوا لأمرتكم بالسواك عند كل صلاة.
876- أخبرنا الفضل بن موسى، عَن ابن الحارث - وهو مجابر (رجاء) -، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: خيركن أيسركن (خيركم أيسركم) صداقا.
قال: فكان مجاهد يقول: إن كان درهما فهو حلال.

877- أخبرنا وهب بن جرير حدثني أبي قال: سمعت محمد بن غسحاق (إسحاق) يحدث، عَن عَبد الله بن أبي نجيح وأبان بن صالح أن مجاهدا حدثهم، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ تزوجها وهو حرام يعني ميمونة.
وكان ابن عُمَر وسعيد بن المُسَيَّب ينكران ذلك.
878- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا شعبة، عَن الحكم بن عتبة (عتيبه) ، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: نصرت بالصبا وأهلكت عاد بالدبور.
879- أخبرنا النضر، حَدَّثَنا شعبة، عَن الحكم قال: سمعت مجاهدا يحدث، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي (صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ) مثله.

880- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن عثمان بن المغيرة الثقفي، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: رأيت إبراهيم وموسى وعيسى: فأما عيسى: فعريض الصدر وأما موسى: فآدم سبط كان (كأنه) من رجال الزط، فقيل له: فإبراهيم؟ قال: شبه (شبيه) صاحبكم.
881- أخبرنا عمرو بن محمد، حَدَّثَنا سفيان، (الثورى , عن عثمان) بهذا الإسناد، مِثله، وقال: أما عيسى: فجعد أحمر عريض الصدر، وقال: فأشبه صاحبكم يعني نفسه.
(/)
________________________________________
882- أخبرنا يحيى بن آدم وإسرائيل، عَن أبي يحيى القتات، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس رأى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فخذ رجل فقال له: غط فخذك فإن فخذ الرجل من عورته.
883- أخبرنا جرير، عَن ليث بن أبي سليم، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: أحسبه رفعه قال: منهومان لا يقضي أحدهما نهمته منهوم في طلب العلم لا يقضي نهمته ومنهوم في طلب المال لا يقضي نهمته.

884- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إن مكة حرم حرمها الله يوم خلق السماوات والأرض (والشمس ولبقمر وجعل الأخشبين لا يحل فيه القتال لأحد قبلى) ، ولاَ يحل بعدي ولم تحل لي إلاَّ ساعة من نهار، ثُم عادت لا يختلى خلاها، ولاَ يعضد شجرها، ولاَ يخاف صيدها، ولاَ ترفع لقطتها إلاَّ لمنشد. فقال العباس: يارسول الله إلاَّ الإذخر فإنه لا غنى لأهل مكة عنه، قال: إلاَّ الإذخر.
قال جرير: ومعنى قوله: لا ترفع اللقطة إلاَّ لمن كان سمع ناشدا قبل ذلك فهو يحبسها عليه، ولاَ يحكم للقطة مكة كما يحكم للقطة سائر البلدان.

885- أخبرنا وهب بن جرير حدثني أبي قال: سمعت محمد بن إسحاق يقول: حدثني عَبد الله بن أبي نجيح، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: حلق رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في حجته فحلق ناس وقصر آخرون فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: يرحم الله المحلقين فقالوا: يارسول الله: والمقصرين؟ فقال: يرحم الله المحلقين فقالوا: يارسول الله والمقصرين؟ فقال: والمقصرين، فقالوا: يارسول الله ما بال المحلقين؟ لم ظاهرت لهم الترحم قال: إنهم لَمْ يَشُكُّوا.
(/)
________________________________________
886- أخبرنا أحمد بن أيوب الضبي، عَن أبي حمزة، عَن جابر، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من أذن سبع سنين محتسبا كتبت له براءة من النار.
887- قال جابر: وقال عامر، عَن سعد بن أبي وقاص أنه قال: لأن أقوى على الأذان محتسبا (أحب) إلي من الجهاد والحج والعمرة.

888- أخبرنا الملائي، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن عَبد الله بن مسلم بن هرمز، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يقبل الركن اليماني ويضع خده عليه.
889- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: كانوا يكرهون أن يدخلوا في حجهم التجارة حتى نزلت هذه الآية: {ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم} .
890- أخبرنا الملائي، حَدَّثَنا سفيان، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: كانوا يتقون البيوع والتجارة في أيام الموسم يقولون: أيام ذكر فأنزل الله عز وجل: {ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم} .

891- أخبرنا سفيان، عَن عمرو بن دينار، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان في بني إسرائيل القصاص ولم يكن فيهم الدية فقال الله عز وجل لهذه الأمة: {كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر} حتى بلغ {فمن عفي له من أخيه شيء} قال: عفوه: قبوله الدية. فاتباع بالمعروف قال: يطلبه بمعروف ويوصي (ويؤدى) إليه بإحسان.
زاد، عَن سفيان قال {ذلك تخفيف من ربكم ورحمة} . قال: أخذ الدية من العمد.
892- أخبرنا محمد بن بشر، حَدَّثَنا شعبة، عَن عمرو بن مرة، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، عَن سجدة ص، قال: توبة عَبد، أَو توبة نبي فأمر الله محمدا صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يقتدي به.

- ما يُروَى، عَن عطاء بن أبي رباح، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ
(/)
________________________________________
893- أخبرنا سفيان، عَن عمرو بن دينار، وعَن ابن جُرَيج، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: أذن (أخر) رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ العشاء ذات ليلة فناداه عُمَر: الصلاة فقد رقد النساء والوالدان فخرج ورأسه يقطر وهو يقول: إنه الوقت لولا أن أشق على أمتي.
قال سفيان: ... (أحدهما) يريد (يزيد) ... (على أخيه) .

894- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج قال: قلت لعطاء: أي ساعة أحب إليك أن أصلي العتمة إماما وخلوا. فقال: سمعت ابن عَبَّاس يقول: أعتم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في العتمة ذات ليلة حتى رقد الناس، ثُم استيقظوا، ثُم رقدوا، ثُم استيقظوا، ثُم رقدوا فقام عُمَر فقال: الصلاة الصلاة فخرج رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ. قال ابن عَبَّاس: فكأني أنظر إليه ورأسه يقطر ماء واضع يده على رأسه وهو يقول: لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم أن يصلوا كذلك.

895- أخبرنا جرير ووكيع، عَن ابن أبي ليلى، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لبى حتى رمى جمرة العقبة.
896- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا زهير، أَو (أبو) خيثمة، عَن محمد بن عَبد الرحمن، وهو ابن أبي ليلى، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لبى للعمرة حتى استلم الحجر، وللحج حتى رمى الجمرة.
897- أخبرنا وكيع، عَن سفيان، عَن حبيب بن أبي ثابت، عَن سعيد بن جبير، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لبى حتى رمى الجمرة.
(/)
________________________________________
898- أخبرنا وهب بن جرير بن حازم حدثني أبي قال: سمعت محمد بن إسحاق يحدث قال: حدثني عَبد الله بن أبي نجيح، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: افترض الله عليهم أن يقاتل الواحد العشرة فثقل ذلك عليهم وشق ذلك عليهم فوضع الله عنهم ذلك إلى أن يقاتل الواحد الرجلين فأنزل الله عز وجل {إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مِئَتين} تلا إلى قوله إلى آخر الآيات، ثُم قال {لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم} يعني: غنائم بدر يقول: لولا أني لا أعذب من عصاني حتى أتقدم إليه، ثُم قال {ياأيها النبي قل لمن في أيديكم من الأسرى إن يعلم الله في قلوبكم خيرا} الآية.
قال العباس: في نزلت حين أخبرت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بإسلامي وسألته أن لا يحاسبني بالعشرين أوقية (الأوقيه) التي أخذت مني فأعطاني عشرين عبدا كلهم قد تاجر بمال في يده مع ما ادخره (أرجوه) من مغفرة الله.

899- أخبرنا سفيان، عَن عمرو، عَن عطاء وطاووس، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ احتجم وهو محرم.هـ.
قال إسحاق: قيل لي: إن سفيان قال: فقد (وقد) قال عمرو مرة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس وقال مرة، عَن طاووس، عَن ابن عَبَّاس فلا أدري أسمعه منهما، أَو كان وهما منه.

900- أخبرنا سفيان، عَن عمرو، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إذا أكل أحدكم طعاما فلا يمسح يده حتى يلعقها، أَو يلعقها.
901- أخبرنا جرير، عَن ابن أبي ليلى، (عن عطاء) عَن ابن عَبَّاس، قال: أفضت مع رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ الإفاضتين فكان (وكان) يفيض وعليه السكينة.
(/)
________________________________________
902- أخبرنا المقرىء، حَدَّثَنا نوح بن جعونة الخرساني، عَن مقاتل بن حيان، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: خرج رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يوما إلى المسجد وهو يقول بيده هكذا فنكس المقرىء بيده هكذا وهو يقول: من أنظر معسرا، أَو وضع عنه وقاه الله فيح جهنم ألا إن عمل الجنة حزن بربوة ثلاثا ألا وإن عمل النار سهل بسهوة (بشهوه) والسعيد من وقى نفسه (الفتنه) وما من جرعة أحب إلى الله من جرعة غيظ يكظمها عَبد الله ما كظمها عَبد الله إلاَّ إلا ملأ الله جوفه إيمانا.

903- أخبرنا سفيان، عَن عمرو، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: التحصيب ليس بشيء إنما هو منزل نزله رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ.
904- أخبرنا عَبد الأعلى، حَدَّثَنا هشام - وهو ابن حسان القردوسي -، عَن عطاء ابن أبي رباح، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بعثه مع الثقل من جمع بليل إلى منى.

905- أخبرنا أبو عامر العقدي، حَدَّثَنا أَيُّوبُ بْنُ سِنَانٍ (1) ، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: لم يرخص لأحد أن يبيت عَن مِنًى، إلاَّ للعباس بن عَبد المطلب، من أجل سقايته.
906- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا عُبَيد الله، عَن نافع، عَن ابن عُمَر؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ رخص للعباس بن عَبد المطلب أن يبيت بمكة أيام منى من أجل سقايته.
907- أخبرنا أبو عامر العقدي، حَدَّثَنا رباح، وهو ابن أبي معروف المكي، عَن عطاء بن أبي رباح، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أمر ضباعة أن حجي واشترطي؛ أن محلي حيث تحبسني.
_____حاشية_____
(1) في المطبوع: "أَيُّوبُ بْنُ سيار"، وأثبتناه عن "المطالب العالية" 1254.
(/)
________________________________________
908- أخبرنا الفضل بن دكين، عَن موسى، عَن طلحة بن عمرو، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: خياركم أحاسنكم أخلاقا.
909- أخبرنا المعتمر بن سليمان قال: سمعت طلحة بن عمرو الحضرمي يحدث، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إنا معشر الأنبياء أمرنا أن نعجل الإفطار ونؤخر السحور وأن نقبض بأيماننا على شمائلنا في الصلاة.

910- أخبرنا المصعب بن المقدام، حَدَّثَنا زائدة، عَن ليث، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: جمع رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في الحضر والسفر بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء.
911- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن أبي يحيى القتات، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: ليس أحد من أمة محمد يصلي على محمد، أَو يسلم عليه إلاَّ بلغه يصلي عليك فلان ويسلم عليك فلان.

912- أخبرنا المصعب بن المقدم، حَدَّثَنا زائدة، عَن الأعمش، عَن مسلم البطين، عَن سعيد بن جبير، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رجلا جاء إلى النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقال: إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأقضي عنها؟ قال: أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيه (تقضيه) ؟ فقال: نعم، قال: فدين الله أحق أن يقضى (تقضي) عنها.
قال سليمان: فقال الحكم وسلمة بن كهيل ونحن جلوس جميعا حين حدث مسلم بهذا الحديث فقالا: سمعنا مجاهدا يذكر ذلك، عَن ابن عباس.
913- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا الأعمش، عَن مسلم بن البطين، عَن سعيد بن جبير، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، مِثله.
914- أخبرنا النضر، حَدَّثَنا شعبة، عَن سليمان قال: سمعت (مسلما) البطين، عَن سعيد بن جبير، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، مِثله. وقال: قضى (اقض) عنها.
(/)
________________________________________
915- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال لامرأة من الأنصار وسماها ابن عَبَّاس فنسيت اسمها: ألا تحجين معنا العام؟ فقالت: يارسول الله كان لنا ناضحان: فركب أبو فلان وابنه ناضحا لزوجها وابنها وتركا لنا ناضحا ننضح عليه قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: فإذا كان عام قابل فاعتمري في رمضان فإن عمرة في رمضان تعدل حجة.

916- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بعث بي في (بعثنى من) جمع سحرا مع ثقل النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقلت لعطاء: أبلغك أن ابن عَبَّاس قال: بعثني بليل؟ فقال: لا إلاَّ بسحر. كذلك. قلت: فقال ابن عَبَّاس: رمينا الجمرة قبل الفجر فأين (وأين) صلى الفجر؟ فقال: لا ألا يدلك بسحر (لسحر) .

917- أخبرنا سليمان بن حرب، حَدَّثَنا حماد بن زيد، عَن أيوب قال: سمعت عطاء يقول: سمعت ابن عَبَّاس يقول: أشهد على رسول الله ضلى الله عليه وسلم، أَو قال: أشهد على ابن عَبَّاس أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ خرج في يوم عيد فصلى، ثُم خطب فظن أنه لم تسمع (يسمع) النساء فأتاهن بعد ثلاث (ومعه بلال) فوعظهن وحثهن على الصدقة فجعلت المرأة تلقى بالقرط وبالخاتم ويأخذ بلال ذلك يجمعه (فيجمعه) في ثوبه.

918- أخبرنا ... (عرعره بن البرند السامي) ، حَدَّثَنا إسماعيل بن مسلم المكي، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: ماتت داجن لخالتها (لخالتى) فألقوها فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: ألا انتفعتم بإهابها؟.
(/)
________________________________________
919- أخبرنا عُبَيد الله بن موسى، أَخْبَرنا ابن أبي ليلى، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ (أن رجلا جاء إلى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقال إن أبي شيخ كبير أفأحج عنه (فأحج) ؟ فقال: أرأيت لو كان عليه دين أكنت تقضي عنه؟ فقال: نعم، قال (فقال) : فحج عنه.

920- أخبرنا روح بن عبادة، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني عطاء أن رجلا قال لابن عَبَّاس: إني نذرت أن أنحر نفسي فقال ابن عَبَّاس: لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة وفديناه بذبح عظيم.
921- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أنه قال: أيها الناس: تداووا فإن الله لم يخلق داء إلاَّ خلق له شفاء (دواء) إلاَّ السام والسام: الموت.

922- أخبرنا سفيان، عَن زياد بن علاقة أنه سمعه من أُسَامة بن شريك وشهد النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ والأعراب يسألونه: هل علينا جناح في كذا؟ هل علينا جناح في كذا؟ فقال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: عباد الله رفع الله الحرج إلاَّ امرءا (امرأ) اقترض من عرض أخيه شيئا فذلك الذي خرج (حرج) وهلك. فقالوا: يارسول الله أنتداوى؟ قال: تداووا فإن الله لم ينزل داء إلاَّ أنزل له دواء إلاَّ الموت قالوا: يارسول الله فما أفضل ما أعطي العبد؟ فقال (قال) : خلق حسن.
923- أخبرنا سعيد بن عامر الضبعي، حَدَّثَنا شعبة، عَن زياد بن علاقة، عَن أُسَامة بن شريك قال: شهدت الأعارب (الأعاريب) يسألون رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فذكر، مِثله، وزاد فيه، قال: فلما قاموا من عنده جعلوا يقبلون يده، قال: فضممت إلي يده فإذا هو أطيب من المسك.
(/)
________________________________________
924- أخبرني الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لما خرج من مكة قال: إنك لأحب بلاد الله إلى الله ولولا أن قومك أخرجوني ما خرجت يابني عَبد مناف: إن وليتم من هذا الأمر شيئا فلا تمنعوا طائفا يطوف بالبيت ساعة من ليل، أَو نهار ولولا أن تبطر قريش لأخبرتها بما لها عند الله اللهم كما رزقتنا ... (رزقت أولهم نكالا فأذق آخرهم نوالاً) .
925- أخبرنا الفضل، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن (عن) رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: إن كان في شيء مما تصنعون خير ففي بزغة الحجام.

926- أخبرنا محمد بن بكر، حَدَّثَنا ابن جُرَيج أخبرني عطاء قال: حضرنا مع ابن عَبَّاس جنازة ميمونة بسرف فقال: هذه زوجة النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فإذا رفعتم نعشها فلا تزعزعوا (تسرعوا) بها، ولاَ تزلزلوا وارفقوا فإن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ كان بتسع (له تسع) نسوة، وَكان يقسم لثمانية، ولاَ يقسم لواحدة. قال عطاء: والتي لا يقسم لها بلغنا أنها صفية بنت حيي بن أخطب.

927- أخبرنا محمد بن بكر، أَخْبَرنا ابن جُرَيج أخبرني عطاء قال: كان ابن عَبَّاس يقول: لا يطوف بالبيت حاج، ولاَ غير حاج إلاَّ حل.
قلت لعطاء: من أين يقول ذلك؟ قال: من قول الله عز وجل {ثم محلها إلى البيت العتيق} قلت: فإن ذلك بعد المعرف فقال: كان ابن عَبَّاس يقول: هو بعد المعرف وقبله، وكان يأخذ ذلك من أمر النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ حين أمرهم أن يحلوا في حجة الوداع قالها غير مرة.
928- أخبرنا عمرو بن محمد وروح بن عبادة قالا: حَدَّثَنا ابن جُرَيج، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، مِثله، سواء.
929- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا همام بن يحيى، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ ذكر مثله.
(/)
________________________________________
930- أخبرنا عمرو بن محمد، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أن أبا طالب كان يبعث صبيانه ويبعث محمدا معهم وهم صبيان صغار فينقلون (ينقلون) له الحجارة ليصفه (لصفة) زمزم وعلى محمد صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ نمرة صغيرة يجعلها (فحملها) على عنقه وحمل حجرين صغيرين ... (فطرح عنه الحجرين) وأغمي عليه فأفاق فشد عليه نمرته فقال له بنو عمه: ما شأنك؟ قال: إني نهيت، عَن التعري.

931- أخبرنا عُمَر بن محمد، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن محمدا كان يقوم عند الكعبة عند الصنم مع بني عمه وهم صبيان صغار والصنم الذي يقال له أساف (يساف) فرفع محمد رأسه إلى ظهر الكعبة، ثُم انصرف فقال له بنو عمه: ما شأنك؟ فقال: نهيت أن أقوم عند الصنم.
932- أخبرنا عمرو بن محمد، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن الصبيان كانوا يصبحون رمصا ومحمدا يصبح صقيلا دهينا (دهنيا) .

933- أخبرنا أبو معاوية، حَدَّثَنا الحجاج، عَن عطاء أن نجدة الحروري كتب على ابن عَبَّاس يسأله، عَن قتل الصبيان وعن الصبي متى ينقطع عنه اليتم وعن النساء وهل يشهدن القتال وعن الخمس وعن العبد هل له في المغنم نصيب؟ فكتب إلي (إليه) : أما الصبيان فإن كنت الخضر تعرف المؤمن من الكافر فاقتله وأما الصبي فإنه ينقطع عنه اليتم إذا احتلم وأما النساء فغن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ كان يخرجهن معه فيداوين المرضى ويقمن على الجرحى ويشهدان (ويشهدن) القتال وأما الخمس فإنا قلنا: هو لنا فأبى ذلك علينا قومنا وأما العبد فقد كان يحذا من الغنيمة.
(/)
________________________________________
934- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ كثيرا ما يقول، فلا أدري أهو شيء يستحبه ( ... ) ، أَو هو من كتاب الله: لو كان لابن آدم واديان من مال لتمنى على الله، مِثله، ولاَ يملأ نفسه إلاَّ التراب ويتوب الله على من تاب.

935- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من أكل من هذه الخضروات ذوات الريح فلا يقربنا في مساجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو (ابن) آدم فكان عطاء يقول: الخضروات: البقول والثوم والبصل والفجل.
936- أخبرنا سفيان، عَن أبي الزبير، عَن جابر قال: لم يكن الثوم بأرضنا بل كان البصل والكراث فنهينا عنه.
937- أخبرنا وكيع، عَن طلحة، عَن عطاء أنه أكل الفجل ليريحه.

938- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن أبي يحيى القتات، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: نزل آدم بالحجر الأسود يمسح بدموعه وهو أبيض من الكرسف وإنما ... حيض (سودته خطايا) أهل الجاهلية وما جفت دموعه مذ خرج من الجنة حتى رجع إليها.
ولعطاء زيادات في أهل مكة.

ما يُروَى، عَن أبي الطفيل، وقد رأى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ
939- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا معروف المكي قال: سمعت أبا الطفيل يقول: رأيت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأنا غلام يطوف بالبيت (فى البيت) على بعير ويستلم الحجر بمحجنه.

940- أخبرنا سفيان بن عيينة، عَن ابن أبي حسين، عَن أبي الطفيل قال: قلت لابن عَبَّاس: زعم قومك أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قد رمل وأنه سنة فقال: صدقوا وكذبوا وقال فطر، عَن أبي الطفيل، عَن ابن عَبَّاس، قال: صدقوا أنه رمل وكذبوا أنه سنة.
(/)
________________________________________
941- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا فطر، عَن أبي الطفيل قال: سألت ابن عَبَّاس، عَن الرمل وقلت: قومك يزعمون أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قد رمل فقال: صدقوا وكذبوا إن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ لما قدم تحدث المشركون أن به هزلا وبأصحابه فأمرهم أن يرملوا.

942- أخبرنا النضر بن شميل، حَدَّثَنا حماد بن سلمة، حَدَّثَنا أبو عاصم، عَن أبي الطفيل قال: قلت لابن عَبَّاس يزعم قومك أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قد رمل وأنه سنة فقال: صدقوا وكذبوا قلت: وما صدقوا وكذبوا؟ فقال: قد رمل رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ. إن قريشا قالت: دعوهم حتى يموتوا مَوتَ النَّغَفِ، في ... (العام) الذي أحصروا فيه فلما كان من العام المقبل قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ مكة والمشركون من قبل قعيقعان فأمرهم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن يرملوا بالبيت ثلاثة أشواط فرملوا وسعوا إلى الركن وذلك ليس بسنة قلت لابن عَبَّاس: إن قومك يزعمون أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ طاف الصفا والمروة على بعير وأن ذلك سنة فقال: صدقوا وكذبوا إن إبراهيم لما بين له المناسك عرض له الشيطان في السبع فسابقه فسبقه إبراهيم وإن جبريل ذهب به إلى الجمرة فعرض له الشيطان فرماه سبع (بسبع) حصيات فذهب، ثُم أتى بين الجمرة والوسطى (الوسطى) فرماه بسبع حصيات فذهب، (و) ثُم تل إسماعيل للجبين وعليه ثوب أبيض فَقَالَ لَهُ: يَا أَبَهْ، إِنَّهُ ليس علي ثوب غير ذي يكفيني (تكفننى فيه) عنه فاخلعه عني حتى تلفني (تكففنى) فيه فبينما (فبينا) هو يخلعه إذ نودي {ياإبراهيم} و {قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين} فالتفت فإذا هو بكبش أبيض أقرن أعين فذبحه، ثُم ذهب (به) إلى الجمرة القصوى فرماها سبع (بسبع) حصيات، ثُم أتى به منى فقال: هذا (هذه) مناخ الناس، ثُم أتى به جمعا فقال:
(/)
________________________________________
هذا المشعر الحرام، ثُم أتى عرفة فقال له: هل عرفت؟ فمن، ثُم سميت عرفة، ثُم قال: أتدري كيف كانت التلبية إن إبراهيم أمر أن يؤذن في الناس بالحج. فرفعت له القرى، وخفضت (له) الجبال ورؤوسها (رؤسها) فأذن بالناس في الحج (بالحج) .

943- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا الربيع بن مسلم، عَن ابن طهفة، عَن أبي الطفيل، عَن ابن عَبَّاس، قال: لما أمر إبراهيم أن يؤذن في الناس بالحج رفعت له القرى وتواضعت له الجبال فقال: ياأيها الناس أجيبوا ربكم فأجابوه.

944- أخبرنا عَبد الرَّزَّاق، حَدَّثَنا مَعْمَر، عَن ابن خثيم، عَن أبي الطفيل، عَن ابن عَبَّاس، قال: لما قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ عمرة الحديبية قال: إنهم سيرونكم غدا فليروا بكم جلدا قال: فسعى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وسعوا معه حتى بلغوا الركن اليماني، ثُم مشوا حتى بلغوا الحجر الأسود، ثُم سعوا حتى بلغوا الركن اليماني. ففعل ذلك ثلاث مرات، ثُم مشى أربعا.
945- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا سفيان، عَن العلاء بن أبي العباس، عَن أبي الطفيل، عَن ابن عَبَّاس، قال: كنا نسمي زمزم شباعة ونزعم أنها نعم العون على العيال.

ما يُروَى، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ:
946- أخبرنا سفيان، عَن أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس أنه ذكر ناسا أحرقهم علي فقال: لو كنت أنا لم أحرقهم لأن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: لا تعذبوا بعذاب الله ولقتلتهم لأن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من بدل دينه فاقتلوه.

947- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا (عن) أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: ليس لنا مثل السوء العائد في هبته كالكب يعود في قيئة.
(/)
________________________________________
948- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا خالد الحذاء، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، مِثله سواء.

949- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان زوج بريرة عبدا أسود يقال له مغيث كأني أنظر إليه يطوف وراءها في سكك المدينة.
950- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ تزوج ميمونة وهو محرم وبنى بها بسرف وهو حلال.
951- أخبرنا أبو الوليد، حَدَّثَنا زائدة بن قدامة، عَن سِمَاك بن حرب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يصلي على الخمرة.

952- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا خالد، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ أن سائلا سأله فقال: حلقت قبل أن أذبح قال: اذبح، ولاَ حرج فقال: طفت (قال: حلقت) قبل أن أرمي فقال: ارم، ولاَ حرج.
953- أخبرنا عَبد الله بن الزبير نمير، حَدَّثَنا الحجاج، عَن حسين بن عَبد الله، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله رخص في الثوب المصبوغ للمحرم ما لكن (لم يكن) به ردع، ولاَ نفض.

954- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا شريك، عَن حسين بن عَبد الله، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: رأيت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يصلي في ثوب واحد يتقي بفضوله حر الأرض وبردها.
955- أخبرنا عيسى بن يونس، حَدَّثَنا أبو بكر السبري، عَن حسين بن عَبد الله، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: قال (أن) رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ (قال لأم إبراهيم حين ولدت: أعتقها ولدها.
(/)
________________________________________
956- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا شريك، عَن حسين بن عَبد الله، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: أيما أمة ولدت من سيدها فهي معتقة، عَن دبر منه.

957- أخبرنا يزيد بن هارون، حَدَّثَنا محمد بن إسحاق، عَن داود بن الحصين، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ رد ابنته زينب على أبي العاص بن الربيع زوجها بعد سنتين (سنين) بالنكاح الأول.
958- أخبرنا يحيى بن واضح، حَدَّثَنا محمد بن إسحاق، بهذا الإسناد، مِثله، وزاد قال: ولم يحدث شيئا، وَكان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قد ضمها إليه قبل إليه (ذلك) .

959- أخبرنا عَبد الأعلى، حَدَّثَنا داود – وهو ابن أبي هند –، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ تزوج قتيلة أخت الأشعث بن قيس فمات قبل أن يخيرها فبرأها (فبرأه) الله منه (منها) .
960- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا ابن المبارك، عَن مَعْمَر، عَن يحيى بن أبي كثير، عَن (عكرمه عن) ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال لماعز حين قال إني زنيت: لعلك غمزت، أَو نظرت، أَو قبلت قال: كأنه خاف أن لا يدري ما الزنا.
قال يحيى: هكذا قال ابن المبارك.

961- أخبرنا المعتمر بن سليمان التيمي قال: سمعت (داود) ابن أبي هند يحدث، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، (قال) قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ: من فعل كذا وكذا، أَو أتى (مكان) كذا وكذا (فله كذا قال فتسارع الشبان إلى ذلك وثبت الشيوخ تحت الرايات فلما أن فتح الله عليهم جاء الشبان يطلبون ما جعل لهم وقالت الشيوخ: إنا كنا ردءا لكم وكنا تحت الرايات فأنزل الله عز وجل {يسئلونك، عَن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم} الآية.
(/)
________________________________________
962- أخبرنا عَبد الأعلى، حَدَّثَنا داود بن أبي هند، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، مِثله، وزاد قالت: إنا كنا ردءا لكم ولو انكشفتم انكشفتم لنا.

963- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا ابن أبي زائدة، عَن داود بن أبي هند، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ يوم بدر قال: من صنع كذا وكذا فله كذا وكذا فذهب شبان الرجال وثبت الشيوخ تحت الرايات فلما أن فتح الله عليهم جاء الشبان يطلبون نقلهم (جعلهم) وقالت الشيوخ: إنا كنا تحت الرايات، وقد كنا ردءا لكم لو انهزمتم فلا تستأثروا علينا فأنزل الله {يسئلونك، عَن الأنفال قل الأنفال لله} تلا حتى بلغ {كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون} فقسم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بينهم بالسوية.

964- أخبرنا عمرو بن محمد ويحيى بن آدم قالا: حَدَّثَنا إسرائيل، عَن سِمَاك بن حرب، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: لما فرغ رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ من قتال بدر قيل له: عليك العير ليس دونها شيء فناداه العباس وهو في وثاقه: إنه لا يصلح لك قال: لم؟ قال: لأنه الله وعدك إحدى الطائفتين، وقد أنجز لك ما وعدك.

965- أخبرنا أبو عامر العقدي، حَدَّثَنا زهير – وهو ابن محمد العنبري –، عَن عمرو بن أبي عمرو، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: لعن الله من ذبح لغير الله ولعت (ولعن) الله من غير تخوم الأرض ولعن الله من كمه الأعمى، عَن السبيل ولعن الله من سب والده ولعن الله من تولى غير مواليه ولعن الله من عمل عمل قوم لوط ولعن الله من عمل عمل قوم لوط.
(/)
________________________________________
966- أخبرنا أبو عامر العقدي، حَدَّثَنا زهير – وهو ابن محمد (العنبرى) –، عَن عمرو بن أبي عمرو، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من وجدتموه يأتي البهيمة فاقتلوه واقتلوا البهيمة ومن وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول له (به) .

967- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: طاف رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بالبيت على بعير ومعه محجن يستلم الحجر فلما طاف أسبوعا صلى ركعتين، ثُم أتى السقاية فدعا بشراب فقال العباس: يارسول الله ألا نأمر لك مما نصنع في بيوتنا فقال: لا بل تسقوني (فاسقونى) مما يشرب منه الناس فأتي به فشرب.
968- أخبرنا الثقفي، حَدَّثَنا خالد الحذاء، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ طاف بالبيت على بعير فلما (كلما) أتى على الركن أشار إليه.

969- أخبرنا النضر، حَدَّثَنا خالد الحذاء، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال وهو في قبة يوم بدر: اللهم إني أنشدك عهدك ووعدك فقال أبو بكر: يارسول الله قد ألححت على ربك بعض مناشدتك، وهو في الدرع، فخرج وهو يقول: {سيهزم الجمع ويولون الدبر} و {بل الساعة موعدهم والساعة أدهى وأمر} .

970- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن سِمَاك، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أن امرأة تزوجت على عهد رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وكانت قد أسلمت فجاء زوجها فقال: إني كنت أسلمت معها فانتزعها رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ من زوجها (وردها إلى زوجها) الأول.
971- أخبرنا عمرو بن محمد، حَدَّثَنا إسرائيل، بهذا الإسناد، مِثله.
(/)
________________________________________
972- أخبرنا النضر بن شميل، حَدَّثَنا هشام بن حسان، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: توفي رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ ودرعه مرهونة عند رجل من يهود بثلاثين صاعا من شعير أخذه (أخذ) طعاما لأهله.
973- أخبرنا جرير، عَن حصين بن عَبد الرحمن السلمي، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: ما سن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ شيئا إلاَّ قد علمت، ولاَ أدري: أكان يقرأ في الظهر والعصر أم لا، ولاَ أدري إن (هل) كان يقول: وقد بلغت من الكبر عتيا، أَو عسيا ونسيت الثالثة.

974- أخبرنا روح بن عبادة، عَن زكريا بن إسحاق المكي، عَن عمرو بن دينار، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس؛ أَن رجلا سأل رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ فقال: إن أمه توفيت فهل ينفعها أن أتصدق عنها؟ فقال (قال) : نعم. قال: فإنه لي مخرفة فأشهدك أني تصدقت بها عنها. قال روح: والمخرفة: النخل.

975- أخبرنا معاذ بن هشام، صاحب الدستوائي - حدثني أبي، عَن يحيى بن أبي كثير قال: حدثني عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: يودى المكاتب يقدر (بقدر) ما أدى دية الحر ومارق منه دية المملوك.
976- قال: وحدثني أَبي، عَن يحيى بن أبي كثير، عَن علي بن أبي طالب ومروان بن الحكم بمثل ذلك.
977- أخبرنا وهب (بن جرير) بن حازم، عَن هشام، صاحب الدستوائي، عَن يحيى بن أبي كثير، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، مِثله.

978- أخبرنا يعلى بن عُبَيد، حَدَّثَنا الحجاج بن أبي عثمان الصواف، عَن يحيى بن أبي كثير، عَن عِكرِمَة، عَن ابن عَبَّاس، قال: قضى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ في المكاتب يقتل: يودى ما أدى من مكاتبته دية الحر وما بقي منه دية المملوك.
(/)
________________________________________
979- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا وهيب، عَن أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن علي، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: يودى المكاتب بقدر ما أدى.
980- أخبرنا ابن علية، عَن أيوب، عَن عِكرِمَة، عَن علي، مِثله، ولم يرفعه.
(/)
________________________________________
AshganMohamed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
أنت تقرأ من منتديات روضة الكتب فانسب الحقوق إلى أهلها